فاكهة الصيف بألوانها المختلفة وورقها المطبوخ اللذيذ 🍇تعرف معنا🍇 العنب Grapes - الديفيدى العربى Dvd4arab
أخر التحديثات
انتظر...

الاثنين، 13 يوليو 2020

فاكهة الصيف بألوانها المختلفة وورقها المطبوخ اللذيذ 🍇تعرف معنا🍇 العنب Grapes

فاكهة الصيف بألوانها المختلفة وورقها المطبوخ اللذيذ 🍇تعرف معنا🍇 العنب Grapes





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, والصلاة والسلام على سيّدنا محمّد رسول الله, صلى الله عليه وسلّم. يعد العنب من فواكه الصيف المحببة لدي الكثير من الأشخاص، لأنه غني بالسكريات التي يحتاجها الجسم في فصل الصيف، وهناك أنواع منه، مثل العنب الأسود والأحمر والأخضر والبنفسجي، كما ويتم استخدامه في صناعة المربى والدبس والعصائر المختلفة، وعند تجفيفه نحصل على الزبيب. وقد نجد أنواع من العنب الخالية من البذور وبعضها مع البذور، والعنب عموماً هو مصدر مثالي للعديد من المغذيات ومضادات الأكسدة. ومن أهم فوائد ثمرة العنب للصحة يحتوي العنب على الألياف الغذائية ومواد فعالة ومضادات أكسدة فله دور كبير في تخفيض نسبة كولسترول الدم، والعنب الاسود بشكل خاص يساهم في التحكم بمستويات الكولسترول في الجسم. وبما أن تناول العنب -كما ذكرنا سابقاً- يساهم في ضبط مستويات الكولسترول في الجسم فانه بالتأكيد سوف يساهم في زيادة صحة الشرايين والقلب، والسبب في ذلك غالباً يعود إلى احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم وهني مهمين لتنظيم عمل القلب والأوعية الدموية المختلفة ولضبط مستويات ضغط الدم. وبسبب محتوى العنب العالي من الحديد، فهو شبه علاج حالات فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. والمحتوى العالي من الألياف في العنب بكافة أنواعه، يساهم بشكل كبير في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، كما ويساعد في تسهيل عملية الهضم، ومحتوى العنب من بعض المعادن (مثل البوتاسيوم) يعتبر عاملاً مساعدًا في عمل الأمعاء والعضلات والأعصاب، ومنظم لتوازن السوائل في الجسم. وبالتأكيد يساعد في الوقاية من الامساك. وتساهم مضادات الأكسدة التي يحويها العنب في تعزيز مناعة الجسم، بالإضافة إلى وجود مادة تعمل على إضفاء خواص مضادة للالتهابات في العنب لتجعل منه فاكهة تساعد في الوقاية من الالتهابات المختلفة وخاصة التهاب المفاصل، بالإضافة إلى أن العنب يساعد على التخفيف من التشنجات بفضل محتواه العالي بالمغنيسيوم. ويعتبر العنب ذو فائدة عظيمة للمرأة الحامل وجنينها إذا ما تم استهلاكه بكميات وحصص معقولة. ومن فوائد العنب المجفف العنب المجفف والمعروف لدينا باسم الزبيب قد يختلف عن العنب الطازج بكونه أكثر تركيزًا وأقل مياهًا, والزبيب قد يحوي ثلاثة أضعاف كمية المواد المضادة للأكسدة الموجودة في نفس الكمية من العنب الطازج مما يساعد في تعزيز مناعة الجسم ووقايته من الأمراض المختلفة وخاصة الأمراض المزمنة كالسرطان. ونجد أن نسبة السعرات الحرارية والسكريات في نفس الكمية من الزبيب تصبح أكثر من نظيرها في العنب، وهذا قد يكون سيفًا ذو حدين بحسب الفئة المستخدمة، فهذه السمة قد تساعد من يطمحون الى زيادة أوزانهم والحصول على طاقة وسعارت حرارية عالية كالرياضيين، في المقابل قد تكون سلبية لمرضى السكري، ولمن يعانون الوزن الزائد. وربما لا يتوقع الواحد منّا قبل اليوم أن بذور العنب التي نتخلص منها عند تناول الثمار فوائد صحية، ولكن هذا أمر حقيقي، وهذه هي أهم فوائد بذور العنب: محاربة الشيخوخة وعلامات التقدم بالعمر لما تحتوي عليه بذور العنب من مضادات الأكسدة القوية. التقليل من فرص الإصابة بالنوبات القلبية واضطراب نبضات القلب وغيرها من مشاكل القلب. التخفيف من تورم الساقين والحماية من الدوالي لما للبذور من قدرة على تحسين الدورة الدموية. التخلص من الاكتئاب. المساعدة على التئام وشفاء الجروح أسرع. للحصول على هذه الفوائد وغيرها لبذور العنب يفضل مضغ البذور جيداً للحصول على عصارتها بدلاً من بلعها فحسب. ولورق العنب العديد من الفوائد الصحية، وهذه أهمها: التقليل من فرص الإصابة بالالتهابات مثل التهاب المفاصل والتهاب اللوزتين. مفيد في حالة مرض السكري، فهو يساعد في التحكم بمستوى الغلوكوز في الدم. المساعدة في تحسين عمل جهاز الدوران والقلب والحماية من فقر الدم. تقوية العظام والمفاصل والأسنان. نضارة البشرة وتحفيز إنتاج الكولاجين فيها لتبقى شابة ونضرة. الحفاظ على صحة العيون وجهاز المناعة. عدا انه طعمها اللذيذ هيحفزك على تناولها أكثر. على الرغم من كل الفوائد والقيم الغذائية العالية التي يحملها العنب الا أن تناوله بكميات زائدة قد يحمل بعض المخاطر الصحية، فكافة الفوائد التي ذكرناها سابقاً يمكن الحصول عليها عند تناول كميات معتدلة ومعقولة من هذه الفاكهة الا أن الافراط قد يؤدي إلى : الإمساك: في العديد من الحالات التي يتم فيها تناول كميات كبيرة من العنب وخاصة العنب الأسود والأحمر ذو الجلد السميك والذي يحوي كميات كبيرة من الألياف غير القابلة للذوبان، يكون العنب صعب الهضم وقد يسبب الإمساك واضطرابات وتلبكات معوية. السمنة والوزن الزائد: العنب هو مصدر عالي للسعرات الحرارية والكربوهيدرات والسكريات البسيطة وبالتأكيد فان تناوله بكميات عالية سيؤدي الى زيادة في مدخول السعرات الحرارية اليومية وبالتالي زيادة في الوزن. سمية ومخاطر على الحامل: في حال تناولت الحامل كميات كبيرة من العنب، قد يشكل لها العنب مادة سامة خطرة عليها وعلى جنينها، وقد يتسبب لها ببعض المضاعفات. وإضافة إلى ذلك فإن استهلاك كميات كبيرة من العنب قد تسبب الصداع والغثيان والقيء. ولمرضى السكري عليهم الانتباه من تناول العنب لاحتوائه على نسبة عالية من السكر، مما ينتج عنه ارتفاع نسبة السكر في الدم، إلا بكميات قليلة منه وليس بشكل يومي، مع استشارة الطبيب. وطبعًا بهالمقال ما بساعنا نذكر كل شيء عن العنب وخصوصًا انه هالا موسمه ولعله أغلب دول العالم بتزرع هالثمرة الطيبة ... بالختام بدنا ننتبه من عصير العنب ما يكون صار خمر فالافضل انه ما تشرب عصير العنب الا عند حدا بتوثق فيه #عنب #Grape #فواكه وبدي ذكركم بالاشتراك بالقناة وتفعيل الجرس وما تنسوا إذا عجبكم الموضوع شاركونا بالتعليقات دمتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته نتمنى لكم مشاهدة ممتعة ودمتم بخير لا تنسى الاشتراك بالقناة وتفعيل الجرس للتواصل : a-h-m-a-d-h@hotmail.com +96176377704 https://www.facebook.com/groups/1206282446430234

شارك الموضوع مع أصدقائك

التعليقات


EmoticonEmoticon

ملاحظة هامة
هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى.
حسنا